nourelhope


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تحب تحدد نوع الجنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الاسلام
Admin
avatar

عدد الرسائل : 107
تاريخ التسجيل : 28/04/2007

مُساهمةموضوع: تحب تحدد نوع الجنين   الثلاثاء مايو 01, 2007 7:30 pm

د. أمنية هلال
مدرس أمراض النساء والتوليد بالقصر العيني


يارب ولد، يا رب بنت، رغبات وأمنيات لا تنتهي إلاّ بانتهاء البشرية، فمنذ قديم الأزل وجنس المولود المنتظر هو الشغل الشاغل للوالدين وذلك لاعتبارات خاصة بعضها تحكمه الطبيعة والفطرة البشرية والبعض الآخر للمعتقدات المتوارثة. وقد تم سرد العديد من الممارسات في التاريخ لمحاولات تمت للتحكم في جنس المواليد، مثل ربط الخصية اليسرى ظنا بأنها تعمل على إنتاج الإناث فقط من المواليد، أو القيام بممارسة الجنس طبقا لاتجاه الريح أو شكل القمر، كما يلاحظ تدخل كل من الوقت والنجوم في تحديد نوع الجنين، حيث توجد في معهد العلوم في بكين الروزمانة الصينية والتي تم العثور عليها في ضريح ملكي منذ 700 سنة، والتي تعمل على التنبؤ بجنس المولود بناء على عمر الأم والشهر الذي يحدث فيه الحمل، وقد أظهرت الإحصائيات دقة تلك التنبؤات بنسبة قد تصل إلى 99%.

ويبدو أيضا أن للبيئة أساليب غامضة في التأثير على تحديد جنس المولود، فعلى سبيل المثال يتكرر ميلاد الذكور بشكل أكبر في الطيارين، بينما يرزق الغواصون في أعماق البحار بالإناث بنسبة أكبر، كما يزداد ميلاد الذكور بشكل أكبر في جنوب أوروبا وشمال أمريكا، وقد يعزى ذلك إلى درجة الحرارة، أو حساسية ضد التلوث، إلاّ أنه يصعب تحديد التأثير المباشر للبيئة نتيجة لتدخل العديد من العوامل الأخرى.

ومن المعروف علميا أن الأب هو المسئول عن تحديد نوع الجنين ولكن هل للأم دور أيضا في تحديد نوع الجنين؟

هذا ما سنعرفه عن طريق هذه الصفحات:
من المعروف علميا أن الحيوانات المنوية للأب تحمل نوعين من الكروموسومات الجنسيه، الكروموسوم الجنسي X والكروموسوم الجنسي Y، في حين تحمل البويضات نوعا واحدا من الكروموسومات الجنسية وهو X فقط، فإذا ما التقى الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم X مع البويضة والتي تحمل كروموسوم X أيضا، فان نتيجة التلقيح أنثى (X X). أما إذا ما التقى الحيوان المنوي الذي يحمل الكروموسوم Yمع البويضة التي تحمل الكروموسوم X فإن نتيجة التلقيح تكون ذكر (XY).

ومن المعروف علميا أن الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسوم X تكون أكبر في الحجم وأبطأ في السرعة، وتستطيع أن تعيش في نسبة حموضة عالية لفترة كبيرة داخل الجهاز التناسلي للمرأة قد تصل إلى 3 أيام . أما الحيوانات المنوية التي تحمل الY كروموسوم فهي أصغر في الحجم وتتميز بسرعة الحركة، ولكنها أقل قدرة على تحمل الحموضة العالية وتعيش في الوسط القلوي لمدة يوم واحد تقريبا؛ لذلك ينصح الأزواج الذين يرغبون في إنجاب الذكور بالجماع يوم التبويض وهو غالبا ما يكون في اليوم الرابع عشر من بداية الدورة المنتظمة، فهو أنسب الأوقات لإنجاب الذكور حيث تكون فرصة الحيوانات المنوية الذكرية مواتية للوصول إلى البويضة قبل الحيوانات المنوية المؤنثة، أما الراغبون في إنجاب البنات فالأنسب أن يأتوا زوجاتهم قبل الإباضة بيومين أو ثلاثة. ليتوافق نزول البويضة مع وصول الحيوان المنوي الأنثوي إليها.

ومن العوامل التي تتدخل أيضا في تحديد نوع الجنين هي درجة حموضة الجهاز التناسلي للمرأة. فمن المعروف علميا أن إفرازات المرأة يغلب عليها الحمضية لمنع الميكروبات والجراثيم من النمو في الجهاز التناسلي، إلاّ أن زيادة نسبة الحموضة قد تقتل الحيوانات المنوية الذكرية لأنها ضعيفة في مقاومة الوسط الحمضي، أما المونثة فلديها قدرة أكبر على المقاومة.

ولذلك تنصح الراغبات في إنجاب الذكور باستخدام غسول مهبلي بمحلول قلوي قبل الجماع بنصف ساعة لإتاحة الفرصة للحيوان المنوي المذكر بالإسراع إلى البويضة وتلقيحها، أما الراغبات في إنجاب الإناث فينصحن بالغسول بمحلول حمضي للتأكد من هلاك الحيوانات المنوية المذكرة وإتاحة الفرصة للمؤنثة لتخصيب البويضة، وهذه الحقائق المكتشفة حديثا تؤكد إعجاز الحديث الشريف الذي رواه "ثوبان" مولى الرسول صلى الله عليه وسلم فقال:
"كنت قائما عند رسول اللة فجاء حبر من أحبار اليهود يسأل الرسول عن الولد، فقال صلى الله عليه وسلم (ماء الرجل أبيض، وماء المراة أصفر، فاذا اجتمعا فعلا مني الرجل على مني المراة : كان ذكرا بإذن الله، وإذا علا مني المرأة مني الرجل كانت أنثى بإذن الله".
صدق رسول الله (ص)

ويعتبر الحديث إعجازا علميا في ناحيتين، الأولى: صفات ماء الرجل والمرأة، فأوضح أن ماء الرجل أبيض وهو ما يراه ويعلمه عامة الناس، أما ماء المرأة فقد وصفته السنة المطهرة وصفا دقيقا وأوضحت أن لونه أصفر، ولقد أثبت "العلم الحديث أن الماء الذي يتدفق من حويصلة جراف أثناء الإباضة يميل إلى اللون الأصفر وهو يتدفق من المبيض حاملا معه البويضة.

وثانيا: المسئولية المشتركة للرجل والمرأة في تحديد نوع الجنين، فعلو ماء أحدهما في الشحنة الكهربائية يكون سببا في أن يكتسب الجنين جنس من علا ماؤه.

وقد أجريت أبحاث عديدة حول تأثير تغذية المرأة على عملية اختيار جنس المولود وأن العديد من مراكز الولادة المتقدمة من أنحاء العالم طبقت هذه النظرية بعدما تقرر صلاحيتها رسميا في الملتقى الدولي لطب النساء والتوليد الذي انعقد في بيتو بفرنسا عام 1984 وكانت فرنسا قد طبقتها بنجاح لأول مرة عام 1973 حيث يخضع من يرغب في اختيار نوع الجنين لأنظمة غذائية معينة قبل الحمل بثلاثة أشهر على الأقل، ويذكر أن نسبة نجاحها في عينات مراقبة طبيا بلغت 80%، ويرجع ذلك إلى تاثير نوعية الغذاء على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح.

وقد وجد أن التوازن الأيوني للصوديوم والبوتاسيوم مقابل الكالسيوم والماغنسيوم يؤثر حيويا على هذه المستقبلات مما يؤدي إلى حدوث تغيرات أيونية على مركبات غشاء البويضة والذي بدوره يجذب الحيوانات المنوية الذكرية أو الأنثوية. فقد وجد أن الغذاء الغني بالصوديوم والبوتاسيوم مثل اللحوم والأسماك ورقائق البطاطا المملحة والحبوب المجففة والخرشوف والفواكه الطازجة خاصة المشمش والأناناس والموز وزيادة ملح الطعام يكون ملائما لإنجاب الذكور، في حين أن الغذاء الغني بالكالسيوم والماغنسيوم مثل الألبان والبيض والخضروات الورقية مثل السلق والسبانخ والبقدونس والفاصوليا الخضراء والتوت البري يسهل مجيء الإناث.

وقد أتاح لنا العلم الحديث القدرة على تحديد نوع الأجنة عن طريق (PDG preimplantation genetic diagnosis) قبل نقلها إلى الأرحام أثناء القيام بتقنية أطفال الأنابيب وذلك له أهمية لتحديد بعض الحالات الوراثية التي قد تنتقل عن طريق الX كروموسوم إلى الذكور فقط مثل مرض الهيموفيليا Haemophilia (ناتج عن نقص العامل 8 والمسئول عن تجلط الدم في حالة الإصابة لمنع حدوث النزيف) ومرض ضعف العضلات (Duchanne muscular dystrophy).

وأخيرا فإن هبة الله تبقى دائما وأبدا لمن يشاء، ولا يمثل استخدام هذه الأساليب منافاة أو تحديا لإرادة الله عز وجل ومشيئته كما يعتقد البعض، وإنما يدخل الإتيان بمثل هذه الأفعال في دائرة الإرادة الشرعية (افعل ولا تفعل)، فما كان من هذه الأفعال ضمن الفضائل المتضمنة مصالح العباد فهو موافق للإرادة الشرعية، وما كان منها من القبائح المتضمنة فساد البلاد والعباد فهو مخالف للإرادة الشرعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nourelhope.yoo7.com
 
تحب تحدد نوع الجنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
nourelhope :: قسم الاخبار-
انتقل الى: